دليل سلطان للمواقع الإسلامية

حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول

» بيانات الكتاب : » عنوان الكتاب : حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول
» مؤلف الكتاب : عبد الله بن صالح الفوزان
» تصنيف الكتاب : كتب دينية
» التاريخ : 1/4/2009
» زيارات : 1130

» الوصف : قال المصنف - حفظه الله -: « فإن رسالة "ثلاثة الأصول وأدلتها" للشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - رسالة موجزة جامعة في موضوع توحيد الربوبية والألوهية والولاء والبراء وغير ذلك من المسائل المتعلقة بعلم التوحيد، الذي هو من أشرف العلوم وأجلها قدرًا، كتبها الشيخ رحمه الله مقرونة بالدليل بأسلوب سهل ميسر لكل قارئ؛ فأقبل الناس عليها حفظًا وتدريسًا؛ لأنها كتبت بقلم عالم جليل من علماء الإسلام نهج منهج السلف الصالح داعيًا إلى التوحيد ونبذ البدع والخرافات وتنقية الإسلام مما علق به من أوهام، ويظهر ذلك جليًّا في معظم مؤلفات الشيخ ورسائله، فجاءت هذه الرسالة خلاصة وافية لمباحث مهمة لا يستغني عنها المسلم ليبني دينه على أُسس وقواعد صحيحة؛ ليجني ثمرات ذلك سعادة في الدنيا وفلاحًا في الدار الآخرة.
لذا رأيت أن أكتب عليها شرحًا متوسطاً في تفسير آياتها وشرح أحاديثها وتوضيح مسائلها إسهامًا في تسهيل الاستفادة منها، والتشجيع على حفظها وفهمها بعد أن قمت بشرحها للطلبة في المسجد بحمد الله تعالى، وسميته: "حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول " ».

» كلمات مفتاحية : حصول,المأمول,بشرح,ثلاثة,الأصول

» عدد الملفات (1) :
حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول

» تفاصيل الكتاب :

الرسالة عبارة عن ثلاثة أقسام:


1 - مقدمة: وهي عبارة عن ثلاث مقدمات وثلاثة مواضيع، كل موضوع يبدأ بكلمة اعلم رحمك الله.
أ - الأولى في وجوب أربع مسائل.
ب - الثانية في وجوب ثلاث مسائل.
ج - في بيان ملة إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.

 

2 - صلب الموضوع وهو الحديث عن الأصول الثلاثة، فبدأ بالأصول الثلاثة:
 الأصل الأول عن معرفة الله، ثم الثاني عن معرفة الدين ومراتبه الثلاث، ثم الثالث عبارة عن سيرة الرسول - صلى الله عليه وسلم - باختصار شديد.

 

 3 - نهاية وخاتمة الكتاب، فالنهاية ضمنها المصنف بعض قضايا الآخرة، منها الإيمان بالبعث والحساب ثم قضية مهمة وهي وجوب الكفر بالطاغوت مع ذكر معناه ورؤوسه.

وأسلوب الكتاب أسلوب مبسط ومختصر وعنده اهتمام كبير بذكر الأدلة، وأحياناً يستعمل أسلوب السؤال والجواب، وإن كان هذا ليس كثيراً إنما أستخدمه في الأصل الأول وهو معرفة الرب - جل وعلا -.